طلبة القاضي عياض بمراكش غاضبون من قرار إغلاق الحي الجامعي

 

 عبر طلبة القاضي عياض بمراكش عن غضبهم من القرار القاضي بإغلاق الحي الجامعي، وذلك في تدوينات شديدة اللهجة، تم نشرها على نطاق واسع في صفحات بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.
   وسبب هاته الغضبة، عائد إلى قرار إغلاق الحي الجامعي بالتزامن مع إقتراب فترة إجتياز إمتحانات الدورة الربيعية التي تم تأجيلها بسبب إنتشار ڤيروس كورونا كوڤيد 19 في المغرب، إلى شهر شتنبر المقبل، وذلك من أجل توفير ظروف ملائمة للطلبة لٱجتياز الإمتحانات في أحسن الأحوال.
 ومما تجدر الإشارة إليه، أن الأحياء الجامعية تم تحويل بعضها إلى مستشفيات لإحتواء المصابين بالوباء الفتاك، ما دفع الطلبة إلى طرح عدة تساؤلات حول مصيرهم نظرا لإقتراب موعد إجتياز الإمتحانات المحدد في بداية شهر شتنبر المقبل .
   وأكد الكثير من الطلبة في تدويناتهم على ضرورة إيجاد حل من شأنه تسهيل التنقل من مدنهم إلى حيث يتابعون دراستهم، وكذا توفير الحي الجامعي في فترة الإمتحانات بحكم ضعف الجانب المادي لدى اغلبية الطلبة مما يفيد عدم قدرتهم على إكتراء مسكن يأويهم اثناء اجتيازهم الإمتحانات، وكذا غلاء أجرة التنقل من مدنهم إلى حيث يتابعون دراستهم . 
   جدير بالذكر أن الطلبة تائهون، ولا يعرفون مصير إمتحاناتهم بل هناك من يفضل تأجيلها في حالة ما إذا بقيت أبواب الحي الجامعي مغلقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك