ظاهرة الانتحار وما تخلفه من اضرار

في هذه الآونة الأخيرة اصبحت ظاهرة الانتحار متفشية بين صفوف التلاميذ الذين قد يكونوا في سن المراهقة و تنتابهم افكار  خاطئة لا يعرفون مدى خطورتها فيقدمون على وضع حد لحياتهم بطريقة متهورة,
او  تجد بعضهم قد إعتاد على معدل معين وحين تغيره الظروف لا يتقبل التغيير ، او يكون لنقصان الرتبة ، او تجد من رسب لا يتقبل ذلك لان الرسوب  بالنسبة اليه نهاية العالم  فيرى الحياة سودوية اذاك يفكر في الانتحار كحل دون وعي او مشاركة احد للفكرة.
لقد تزايد عدد المنتحرين. لهذا السبب لان هدفهم في الحياة هو التفوق والنجاح في الدراسة لا غير . هذا النوع لا يعرف العلاقات الإنسانية ولا مسار العلاقات الحياتية وهذا راجع للتربية.حين يشحن الطفل بالمقرر تبث بداخله المنافسة الغير الشريفة بالإضافة إلى المقارنات بين الاخوة وابناء العم فالجيران تلك المقارنة الهدامة ، التي تجعل التلميذ في صراع مع نفسه فيكبر  عنده الصراع النفسي داخليا مما يسبب عقد لا تراها الأسر تنتهي بانها.ء الحياة كحل لا يعرف سببه حتى تقع الكارتة.
، هناك عوامل أخرى من بينها:المشاكل العائلية وعدم التقرب من الشاب او الشابة ،الضغوطات النفسية تدمر الفكر وتجعل المضغوط لا يعي ما يفعل .
الإعتداء الجنسي ضحاياه يعانون من الصدمة طيلة حياتهم وغالبيتهم لا يستطيعون التعايش مع الوضع المؤلم يفكرون في وضع حد لحياتهم.
الهجرة او تغيير مكان مخالف للسلامة او به جيران يتلقى منهم الأذى او الازعاج المفرط فيصبح هناك استياء فائق يجعله يفكر في التخلص من نفسه دون ان يشعر من معه.
دخول السجن : هناك من يفضل الانتحار على ان يقضي مدته خلف القضبان لظروف اجتماعية..أو نفسية مختلفة من سجين لاخر .
الانفصال: قد يكون حب بين طرفين فيقع هجران او ريب او موت مبكر او ليلة الزفاف يجعل المحب لا يستطيع العيش دون الاخر فتتولد لديه فكرة انهاء حياته ان كان سيعيش العمر دون من احب.
القراءة عن الإنتحار او كثر السماع عنه بشكل مريب يمكن ان يولد هاجسه…
الحامل او النفساء :قد تتعرض بعض الحوامل لأفكار شيطانية في حالة الوحم الصعب خصوصا ان كانت صغيرة ولا موجه معها 'قد لا تستحمل المعانات و كرهها لزوجها او توهمها بأن بعض الأفراد يكنون لها الضغينة (قد تكون مجرد توهمات..) فلا تدري كيف تتصرف وقد تتهور وتقدم على انهاء حياتها كحل لما تتخيله او تعيشه..
النفساء: ظاهرة كثيرة وتقع عند العديدات اما تقدم على انهاء حياتها او حياة مولودها لانها قد لا تستحمل السهر ،او تلد طفلا مشوها ،طفلا بشامات او توحيمات مثيرة او طفلا معاقا جسديا او عقليا ….
قد يقع الانتحار كذلك عند بعض المتقاعدين حيث يكون المتقاعد ديناميكيا وله علاقات في العمل وخارجه فيكون نشيطا ,حيويا حين يتقاعد يتغير الحال وتتغير نمطية الحياة ويصبح الملل حليفه خصوصا ان كان بلا مرافق او اولاد فينعزل وتبدأ الوساويس  وخاصة عند ضعيفي الإيمان… فيدخلون حالة الاكتئاب الحاد مما يجرهم الى انهاء حياتهم لا دين ولا دنيا …
كثرة الديون : تجد بعض الناس كانوا في احسن حال فكترت عليهم الديون فضيق الحال ,لا يجدون منفذا ولا منقدا وان كانت الأسرة كبيرة والحمل تقيل ولا معيل غيره تسود الدنيا في أعينهم ولا يجدون سبيلا وقد لا يصرحون بما أصابهم من عسر  .. وضيق اما يكتبون وصية بما عليهم او يتركون الحياة برمتها وما ضاق فيها…
هناك العنف الأسري او مصادفة احد الطرفين بنرجسية حادة  تجعل من يعاشر او تعاشر لا يستطيع التغلب على الوضع ولا الحد منه فيلتجئ للحد الشامل لحياتها او حياته بالانتحار.. 
هناك اغتصاب المحارم..
وفي كثير من الأحيان زواج القاصرات حيت يكن بلا خبرة حياة ,طفولتهن اغتصبت ولسن قادرات على المسؤولية
وبالتالي ينهين الأمر بالحد مما سيتعبهن وذلك إما شنقا او رميا من الاعلى  .…….
هذه بعض مسببات الانتحار ولكن هناك أمور أخرى خفية لا تعرف الا بعد وقوع الحد من الحياة (بالإنتحار)

                  يتبع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك