الاطر الطبية بالمامونية تنتفض ضد الوضع المزري للمستشفى

 

نظم عدد من الأطر الطبية والتمريضية العاملة بمستشفى ابن زهر المعروف بالمامونية صباح اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية داخل اسوار المستشفى، وذلك احتجاجا على الوضع الصحي المزري الذي بات عليه المركز الاستشفائي المذكور، في ظل الارتفاع الصاروخي في حصيلة المصابين بفيروس كوفيد-19 على مستوى عمالة مراكش.

 

وندد المحتجون بالوضع المزري لمستشفى المامونية، الذي يتوافد عليه يوميا عدد هائل من المواطنين المراكشيين، الراغبين في الخضوع للتحاليل المخبرية، وسط انعدام الظروف الملائمة لاستقبال الحالات المشتبه فيها، في غياب التجهيزات، والادارة بعد اعفاء مدير المستشفى، إضافة إلى انعدام ظروف السلامة والاختلاط بين مرضى كورونا والمرضى الآخرين.

 

 وأكد المحتجون من العاملين بالمركز الاستشفائي ابن زهر، أنهم يعيشون ظروفا صعبة للغاية، وينتابهم الخوف والهلع من تنقل العدوى فيما بينهم، نتيجة انعدام شروط السلامة، وعدم قدرة المسؤولين بالمديرية الجهوية للصحة على احتواء الوضع.

 

ويذكر أن مستشفى ابن زهر المعروف بالمامونية عا طيلة الاسبوع المنصرم على وقع حالة من الاحتقان والغليان، حيث نظم العديد من المواطنين المصابين بالفيروس والمشتبه فيهم، اضافة إلى افراد عائلاتهم وقفات احتجاجية تنديدا بالوضع المزري للمركز الاستشفائي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك