ارتفاع اسعار التنقل من مراكش إلى ابن جرير يثير استياء المواطنين

 

 

تفاجأ المواطنون المنحدرين من مدينتي مراكش وكذا ابن جرير، والذين يتنقلون بين المدينتين من ارتفاع اسعار التنقل عبر سيارات الأجرة الكبيرة مؤخرا، حيث اصبحت التسعيرة 80 درهما للشخص الواحد، وهو ما أثار استيائهم، خاصة في ظل الظروف المادية الصعبة التي يمرون منها جراء جائحة كورونا.

 

واشتكى أحد المواطنين المنحدرين من مدينة مراكش، والذي يشتغل بابن جرير من هذا الارتفاع الغير مسبوق لتسعيرات التنقل عبر سيارات الأجرة الكبيرة، مشيرا أنه أصبح يحتاج يوميا لحوالي 160 درهما للتنقل، وهو ما اعتبره أمرًا غير مقبول، بالنظر لكون اسعار التنقل قبل فترة كورونا تتراوح بين 25 و30 درهما.

 

وتسائل المتحدث عن دور المصالح المختصة بولاية جهة مراكش أسفي، في مراقبة اسعار التنقل عبر سيارات الأجرة الكبيرة، والتي استغل اصحابها هذه الفترة لامتصاص جيوب المواطنين، بدعوى التخفيف عليهم من عبء تداعيات جائحة كورونا، بعدما تسبب الفيروس في توقفهم عن العمل لحوالي الخمسة أشهر، مطالبا بتدخلها على الخط لانهاء معاناتهم مع سائقي "الطاكسيات".

 

ويشار أن وزارة الداخلية دعت مهنيي القطاع إلى عدم تجاوز نسبة 75 في المائة من الطاقة الاستيعابية لسيارات الأجرة الكبيرة، وذلك في إطار التدابير الاحترازية المتخذة للحد من انتشار فيروس كوفيد-19. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك