الحدائق العمومية بمراكش تهدد بتفشي فيروس كورونا

تعرف الحدائق العمومية بمدينة مراكش اكتظاظا كبيرا، منذ نخفيف قيود الحجر الصحي، في غياب تام لاجراءات الوقاية التي توصي بها وزارة الصحة لتجنب انتقال العدوى، وهو ما يشكل تهديدا حقيقيا بارتفاع الإصابات المؤكدة.

وعاين موقع "مراكش 7" حدائق مملوءة عن آخرها بمختلف مناطق المدينة، مثل شارع محمد السادس والواحة بسيدي يوسف بنعلي وحديقة دار التونسي وحديقة المسيرة 1 وحديقة الإنارة، خاصة في الفترة المسائية، اذ يتوافد عليها عدد كبير من المواطنين، منهم النساء والأطفال وكبار السن.

وفي ظل غياب مراقبة صارمة من طرف السلطات المحلية لتطبيق أحكام حالة الطوارئ ومعاقبة المخالفين، تبرز مظاهر سلبية من طرف المواطنين، من قبيل عدم ارتداء الكمامات وعدم احترام التباعد الاجتماعي، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في انتشار العدوى بشكل سريع.

وفي الوقت الذي يتم فيه إغلاق المقاهي والمطاعم عند منتصف الليل، فإن هذه الحدائق تبقى الملاذ الوحيد لبعض الأشخاص، ويمكثون فيها حتى الساعات الاولى من الصباح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك