40 مريضا بكورونا يعانون ظروفا قاسية بسبب المرافق الصحية بمستشفى ابن زهر

 

 

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، بالتدخل الفوري والعاجل لتوفير النظافة وإصلاح المرافق الصحية وتوقيف تسرب النفايات من مرحاض مصلحة كوفيد 19 بمستشفى ابن زهر بمراكش.

وحسب بلاغ صحفي، ذكرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، انها تلقت مكالمات هاتفية من نساء ورجال، نزلاء بمستشفى الجهوي " المامونية " ابن زهر بمراكش، والذين يتلقون العلاج بعد إصابتهم /هن بفيروس كوفيد 19.
 وأضافت الجمعية، ان المتصلين بها صرحوا أنهم غادروا الجناح، تم أوعيدوا إليه نظرا للعطب الواضح وتسربات الروائح الكريهة والمياه العادمة من المرحاض الوحيد المخصص للمرضى نساء ورجال، مشيرة إلى ان هؤلاء ناشدوا الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من أجل الإطلاع على الوضع الكارثي للنظافة، ويصرحون بأنهم نساء ورجال يصطفون وكل واحد ينتظر دوره لولوج لنفس المرحاض الغير الصحي "مخنوق"، مما دفعهم للإحتجاج  دون أن تتدخل إدارة المستشفى الجهوي لإصلاح العطب، وتوفير على الأقل مرحاضين، واحد مخصص للنساء، وأخر مخصص للذكور.
هذا، وأضاف البلاغ، أن المرضى بكوفيد 19،  يتلقون العلاج، ويتناولون أدويتهم حسب البروتوكول المعمول به، وأن الأطباء يزورونهم ويعتنون بهم بالشكل المطلوب، إلا إن معاناتهم بمستشفى ابن زهر تبقى مع إنعدام النظافة والروائح الكريهة.
وعلى إثر ذلك، طالبت الجمعية المغربية لحقوق الانسان الجهات المسؤولة بالتدخل الفوري والعاجل، لتوفير بيئة سليمة وصحية للمرضى الذين يقدر عددهم ب 40 فردا يتابعون العلاج مت كوفيد 19 بمستشفى ابن زهر، مطالبة إدارة المستشفى ومندوبية وزارة الصحة بالعمل على حل كل المعيقات والمشاكل المتواثرة والمعروفة التي يعاني منها مستشفى ابن زهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *