جماهير الكوكب ترفع ورقة الرحيل في وجه ظهير ومن معه

 

 في الوقت الذي انشغلت فيه جماهير فريق الكوكب المراكشي، بما يجري داخل بيت فرع كرة القدم، اختارت خلية المدينة المنضوية تحت لواء فصيل كريزي بويز، أن تصب اهتمامها نحو المكتب المديري للنادي، والذي زكى قبل أيام قليلة في جمع عام عادي يوسف ضهير رئيسا له لولاية ثالثة.

 

وقد رفعت خلية المدينة ورقة الرحيل في وجه يوسف ظهير رئيس المكتب المديري لجمعية نادي الكوكب المراكشي متعددة الأنشطة، إضافة إلى أعضاء المكتب المرافقين له، حيث جاء هذا المطلب في إطار النهج الذي يسير عليه الفصيل المساند للنادي، لإبعاد الوجوه القديمة التي عمرت طويلا داخل البيت الداخلي دون أن تقدم شيئا للنادي، الذي تأزمت وضعية جميع فروعه.

 

وطالبت الخلية من رئيس المكتب المديري والأسماء المرافقة له بتقديم الاستقالة الجماعية في أقرب وقت ممكن، بعد فشلهم الذريع منذ حوالي 16 سنة في قيادة النادي بجميع فروعه، حيث عاشت جميعها بما في ذلك فرع كرة القدم الذي يشكل القاطرة سنوات مجحفة، تستدعي ضرورة التغيير وضخ دماء جديدة حسب ما جاء في بيان للخلية.

  

ورفعت الخلية رسالتين، الأولى جاء فيها "ظهير واش مزال مابيتيش تحشم ؟"، فيما الرسالة الثانية تضمنت "سيدي الوالي، ضهير يلوث سمعة الرياضة بمراكش".

 

ويشار أن المكتب المديري عقد الجمع العام العادي نهاية شهر يوليوز الماضي، حيث خلف يوسف ضهير نفسه على رأس المكتب لولاية ثالثة، إذ سترافقه نفس الوجوه القديمة باستثناء بعض التغييرات، و تضم اللائحة كل من  حسن البويحياوي النائب الأول للرئيس، والحسين ايت الطالب نائب الرئيس الثاني، وعبد الصادق بيطاري كاتبا عاما، وعبد الكريم صمان نائبا له، وأحمد ميخوظ أمينا للمال، وعبد العزيز المهيري نائبا له، فيما ضمت قائمة المستشارين كل من  ادريس الادريسي زكي، وسمير العتيرة وعبد الله ايت غانم، وسمية زروال، ومصطفى الساخي وعبد الجليل زريكم، ومحمد نجيب المنصوري وعبد الحليم فاكهاني وحسن المرزوكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك