تقنيو مصلحة الاشعة بمستشفى المامونية يجددون مطلبهم بحل مشكل يهدد سلامتهم الجسدية والنفسية

راسل تقنيو مصلحة الأشعة بالمستشفى الجهوي إبن زهر بمراكش، يومه الاثنين، لمياء شاكيري المديرة الجهوية لوزارة الصحة بجهة مراكش أسفي، حيث طالبوها بضرورة التدخل في أسرع وقت ممكن، قصد وضع حد لحالة الإحتقان المتواصل بالمصلحة المذكورة.

وجاء في مراسلة تقنيي مصلحة الأشعة، أن تماطل الإدارة الصحية محليا وجهويا، في الاستجابة لمطلبهم الأساسي والملح، المتمثل في الإنصاف وتغيير الممرض الرئيس للمصلحة، الذي أصبح تواجده يُشكل ضغطا نفسيا إضافيا عليهم، دفع بهم للجوء إلى المديرية الجهوية.

وطالب تقنيو الاشعة بمستشفى المامونية من المديرة الجهوية بوضع حد لهذا الوضع، الذي ينذر بما لا يحمد عقباه، والذي أصبح يهدد سلامتهم الجسدية والنفسية، حسب ما جاء في نص المراسلة التي نتوفر على نسخة منها.

واستغرب التقنيون من عدم اتخاذ المسؤولة الأولى عن قطاع الصحة بالجهة لأي قرار بخصوص هذا الموضوع الذي ارهقهم، بالرغم من توصلها بتقرير لجنة البحث، التي شكلت قصد اعداد تقرير مفصل عن أزمة مصلحة الأشعة بمستشفى إبن زهر، والذي خلص إلى استحالة العمل بنفس الفريق داخل المصلحة.

ويشار أن التقنيين بقسم الاشعة بمستشفى المامونية خاضوا مرغمين و لما يزيد عن ثلاث أسابيع، أشكال إحتجاجية رمزية (مع الحرص على استمرار المرفق العام) مراعاة لظروف الحجر الصحي، من أجل لفت الإنتباه إلى أزمة المصلحة، لكن ذلك لم يحرك المسؤولين لحل مشكلهم، حسب ما جاء في المراسلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك