إعادة تمثيل جريمة القتل التي هزت مراكش

تم قبل لحظات من يومه الإثنين 6 يوليوز 2020، إعادة تمثيل الجريمة التي راحت ضحيتها الشابة “سحر” التي عثر عليها  يوم 30 يونيو المنصرم، وهي مكبلة اليدين والرجلين بقناة لصرف المياه العادمة بمنطقة العزوزية.
وسبق أن أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، تمكنت مساء السبت الماضي، من توقيف شخص يبلغ من العمر 29 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد المقرون بالاحتجاز والتمثيل بالجثة.

وذكر البلاغ، أن مصالح ولاية أمن مراكش كانت قد عاينت، يوم 30 يونيو المنصرم، جثة فتاة تم العثور عليها داخل قناة لصرف المياه العادمة، وهي في بداية التحلل ومقيدة من اليدين والرجلين، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والخبرات الجينية عن تشخيص هوية الضحية، التي تبين انها تبلغ من العمر 23 سنة وتعيش حالة التشرد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك