آيت بوعلي: المغرب يضم حوالي 7 مليون تلميذ وامزازي لم يمكن سوى 600 الف تلميذ من التعليم عن بعد

تقدمت النائية البرلمانية سعيدة آيت بوعلي عن الفريق الإستقلالي خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة في هاته الأثناء بمجلس النواب بسؤال شفوي إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وذلك حول الإجراءات والتدابير التي اتخذتها الحكومة لتدبير مرحلة ما بعد الجائحة.
وكان سؤال آيت بوعلي مناسبة تساءلت فيها عن مدى جاهزية الوزارة لتجاوز الأعطاب التي أبانت عليها السياسات العمومية المتبعة في مجال التعليم، وكذا عن مدى توفر الحكومة على مخطط استعجالي قادر على تجاوز تداعيات الجائحة بتأثيراتها وتحدياتها المطروحة حالا ومستقبلا.
وساءلت آيت بوعلي الوزير أمزازي أيضا حول ما إذا كانت الحكومة تتوفر على سياسة تعليمية بديلة محددة الأهداف والآليات لتدبير مرحلة ما بعد الجائحة بما فيها أساسا عملية التعليم عن بعد خاصة بالعالم القروي.
وفي نفس السياق، تساءلت سعيدة أيضا عما إذا فكرت الحكومة في اعادة النظر في الترسانة القانونية الخاصة بالتربية والتعليم والتكوين، وعما إذا كانت تستجيب للمرحلة وتترجم توجهات القانون الاطار. وذلك قبل أن تؤكد على أهمية الاستثمار في الإنسان الذي يعتبره حزبها أحسن استثمار، وواجب على الدولة، وشرط أساسي لتحقيق التنمية الشاملة، وليس مجرد استنزاف للمال العام.
وأمام ذلك، أكدت آيت بوعلي على ضرورة القطع مع كل الممارسات التي أجهزت على المدرسة العمومية لصالح القطاع الخاص، بل وتسببت في إفقار هيئة التدريس وعرضتها للهشاشة، وأدت إلى غياب العدالة والانصاف في الاستفادة من خدمات التعليم خاصة بين المدن والبوادي.
واضافت ذات المتحدثة، أن الفريق الإستقلالي يرى أن النهوض بالاوضاع المادية والاجتماعية لشغيلة التعليم مدخل اساسي لاصلاح منظومة التربية والتكوين، مجددة التأكيد على ضرورة الغاء التعاقد، لاعتبارها أنه يكرس هشاشة المنظومة، وهو الشيء الذي يفرض القطع مع مناهج التعليم العتيقة المعتمدة على الكم المعرفي والحفظ الذي قالت سعيدة على أنه أرهق نفسية المتعلمين.
ومن أجل تجاوز ذلك، شددت المتحدثة على ضرورة تبني مقاربة تعتمد على بناء الشخصية وتطوير المهارات والممتلكات وتحفز على الابداع والابتكار واستعمال الوسائل الجديدة للتعلم ومنها التعليم عن بعد خاصا في البوادي.
ومن جانب آخر، استغربت سعيدة من تصريحات وزير التربية والتكوين والتعليم العالي والبحث العلمي حول تمكين تمكين 600 الف تلميذ من التعليم عن بعد، في حين أن المغرب يضم ما يقارب 7 مليون تلميذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك