تقرير أممي: 10 مليارات دولار من المعادن الثمينة ترمى كل عام في جبل ضخم من المخلفات الإلكترونية

أفاد تقرير جديد للأمم المتحدة بأن ما لا تقل قيمته عن 10 مليارات دولار من الذهب والبلاتين والمعادن الثمينة الأخرى، يلقى كل عام في جبل متزايد من النفايات الإلكترونية التي تلوث كوكبنا.

وبحسب تقرير مراقبة النفايات الإلكترونية العالمي التابع للأمم المتحدة، فقد تكدس 54 مليون طن من “النفايات الإلكترونية” في جميع أنحاء العالم عام 2019، بزيادة 21% خلال 5 سنوات.

وذكر التقرير الذي أوردته صحيفة غارديان أن رقم 2019 يعادل 7.3 كيلوغرامات لكل رجل وامرأة وطفل على وجه الأرض، على الرغم من أن الاستخدام يتركز في الدول الأكثر ثراء.

وأضاف أن كمية المخلفات الإلكترونية تزداد بمعدل أسرع 3 مرات من سكان العالم، وأن 17% من هذه المخلفات أعيد تدويرها عام 2019.

وأشار التقرير إلى أن السلع الإلكترونية والكهربائية، من الهواتف والحواسيب إلى الثلاجات والغلايات، قد أصبحت ضرورية في المجتمعات الحديثة وتجمل الحياة، ولكنها غالبا ما تحتوي على مواد كيميائية سامة، كما أن الإنتاج والنفاية المتزايدة يضران بصحة الإنسان والبيئة ويفاقمان أزمة المناخ.

ويلوم التقرير نقص التنظيم وقصر عمر المنتجات التي يصعب أو يستحيل إصلاحها، وتابع أن الناس في شمال أوروبا أنتجوا أكبر كمية من النفايات الإلكترونية وتقدر بـ22.4 كيلوغراما للشخص الواحد في عام 2019، وكانت نصف هذه الكمية في أوروبا الشرقية
معادن مختلفة
وفي أستراليا ونيوزيلندا، بلغت المخلفات 21.3 كيلوغراما لكل شخص، بينما في الولايات المتحدة وكندا كانت 20.9 كيلوغراما و2.5 كيلوغرام للشخص على التوالي.

.معادن مختلفة
وفي أستراليا ونيوزيلندا، بلغت المخلفات 21.3 كيلوغراما لكل شخص، بينما في الولايات المتحدة وكندا كانت 20.9 كيلوغراما و2.5 كيلوغرام للشخص على التوالي.

ويشير التقرير إلى أن المخلفات الإلكترونية تحتوي على مواد مثل النحاس والحديد والذهب والفضة والبلاتين، وتقدر قيمتها بـ57 مليار دولار، لكن معظمها يهدر أو يحرق بدلا من جمعه لإعادة التدوير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك