الافلاس يهدد أرباب مدارس تعليم السياقة بمراكش

يسير جل أرباب مدارس تعليم السياقة بمدينة مراكش خلال هذه الأيام على حافة الافلاس، بعد توقفهم عن العمل لما يقارب الاربعة اشهر جراء جائحة كورونا، وعدم السماح لهم باستئناف العمل، رغم الرفع التدريجي للحجر الصحي، ورفع القيود عن مختلف القطاعات الحيوية.

 

وقد تفاجأ أرباب هذه المدارس خلال الاسبوع الماضي بتوصلهم بقرار، يتمثل بضرورة اعادة اغلاق أبوابها بعد ساعات قليلة من التوصل بقرار السماح لهم باستئناف العمل، حيث تم وضع عقوبات زجرية لكل مخالف لهذا القرار، وهو ما أثار امتعاض أصحاب هذه المؤسسات التي استبشرت خيرا مع الرفع التدريجي للحجر الصحي.

 

وقد اضطرت بعض المدارس بمراكش والضواحي إلى فتح ابوابها بالرغم من قرار الاغلاق، وذلك للحد من الأزمة المالية الخانقة التي يمرون منها جراء اغلاق المؤسسات لأزيد من ثلاثة أشهر، فيما مدارس أخرى ارتأت الى مواصلة اغلاق أبوابها مخافة التعرض لعقوبات هم في غنى عنها.

 

وحسب ما كشف مصدر مطلع فقد زار ممثلو المدارس وبعض الجمعيات نهاية الأسبوع المنصرم ولاية الجهة قصد ايصال مطلبهم بالسماح لهم باستئناف عملهم، بيد أنهم لم يجدوا آذانا صاغية، وهو ما زاد من استيائهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك