الوضعية الغير قانونية لنادي الكوكب المراكشي تبعده عن أيادي المستثمرين

أصدرت إدارة فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم بلاغا توصلنا بنسخة منه، يحمل توقيع بدون اسم أو تحديد الجهة الموقعة عليه، وذلك ردا على الضجة الواسعة التي طفت على السطح نهاية الاسبوع المنصرم، بخصوص موضوع تقدم مستثمرين فرنسيين لعرض قصد الظفر بالأسهم المخصصة في الشركة الرياضية بعد تحول الجمعية إلى شركة.

وحسب ما جاء في البلاغ، فإدارة النادي لم تباشر مفاوضات رسمية مع أي مستثمر لتفويت الفريق، حيث اشارت أن المفاوضات التي انطلقت قبل ايام كانت عبارة عن مشاورات للكشف عن وضعية النادي الرياضية والقانونية والمالية، بحضور بعض المنخرطين والمدير الرياضي للنادي، لصالح طرف آخر مثله لاعب مغربي سابق، إذ كشف أن الأخير رفض الافصاح عن اسم الشركة الأجنبية وكذا اسم المساهمين.

ووفق ما جاء فيه ففريق الكوكب المراكشي بعيد كل البعد عن مشروع الاستثمار في ظل عدم ملائمة النادي لقوانينه مع قانون 30.09، وكذا قانون الشركة الذي يعتبر اساسي قبل الاقدام على اي تفاوض.

ويشار أن موقع “مراكش7” قد نشر أمس الأحد مقالا يوضح فيه حيتياث الموضوع، خاصة ما يتعلق بالإجتماع الذي عقد الاسبوع الماضي بمكتب والي الجهة كريم قسي لحلو، والذي حضره لاعب دولي سابق ورئيس سابق للفريق، اللذان تم تكليفهما من طرف الشركة المجهولة الهوية للتسيق فيما يخص الإجراءات المتعلقة بالظفر بنسبة من أسهم الشركة الرياضية لنادي الكوكب المراكشي فرع كرة القدم، بعد تحوله إلى شركة رياضية، حيث أشارت مصادرنا أنهما قاما باللجوء للوالي بتوصية من مسؤولين بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالنظر للوضعية الغير قانونيا للنادي، والذي يعتبر النادي الوحيد على الصعيد الوطني الذي لم يلائم قوانينه مع قانون التربية البدنية، للمرور إلى النقطة المتعلقة باستقلالية الفرع عن المكتب المديري، ومن تم تحوله إلى شركة رياضية، التي تخول للمستثمرين الظفر بالأسهم المخصصة لهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك