منصة OMPIC الجديدة تثير غضب طالبي الشواهد السلبية

 

مع اقتراب تصريحات نهاية السنة المالية وجد مجموعة من المحاسبين مشاكل في المنصة الجديدة التي أطلقها المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية (OMPIC) ، فعوض تسهيل المأمورية على طالبي الشواهد السلبية زادت المعانات واختلفت اشكال المماطلة والبطء في معالجة البيانات التي دامت في بعض الأحيان ما يزيد عن 6 أيام اي مند يوم الإثنين 15 فبراير 2021 والذي صادف يوم اطلاق المنصة الرقمية الجديدة لطلبات الأسماء التجارية.
وعبر مجموعة من المواطنين والاجانب عن تدمرهم بسب المنصة الجديدة…
جورج مستثمر اجنبي يريد انشاء شركة لكن وجد نفسه مرغما على انتظار الشهادة السلبية اكثر من 5 ايام، لكي يقوم بإنشاء عقد الكراء و القانون الاساسي لشركته.
جورج صورة لمجموعة من الحالات التي لازالت تنظر دورها في الحصول على وثيقة التسمية في حين لازال البعض الاخر ينتظر إضافة خاصية طباعة الشهادة المطلوبة او تغرات أخرى يجب إصلاحها بالمنصة.

وتساءل مجموعة من رواد المنصة عن سبب التحول الى موقع إلكتروني جديد دون وضع خارطة طريق للهجرة نحو المنصة الجديدة بطريقة سلسة دون تعطيل مصالح الزبائن الذين ادو مسبقا ثمن الخدمة المتوقفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك