عمال فندق مصنف بمراكش يحتجون ضد الإدارة

احتج بعض عمال فندق مصنف بمدينة مراكش، صباح اليوم الإثنين، أمام المؤسسة الفندقية حيث يشتغلون، تنديدا بعدم تجاوب الإدارة مع ملفهم المطلبي.
وحسب المحتجين فإن الإدارة قامت بطرد جميع أعضاء المكتب النقابي، وهو ما وصفوه ب”التمييز والتضييق على الحريات النقابية وضرب لجميع القوانين والاتفاقيات الدولية”، مطالبين بإرجاع العمال المطرودين إلى عملهم.
وفي اتصال مع أحد مسؤولي الفندق، أكد أن الإدارة كانت ملزمة بالاستغناء عن بعض العمال في ظل الأزمة الراهنة المرتبطة بجائحة كوفيد-19، وقد اتفقت معهم على مبلغ مالي مقابل نهاية الخدمة، مع استفادتهم من التعويض عن طريق صندوق الضمان الاجتماعي حسب التدابير المعلن عنها من طرف الحكومة، لكنهم رفضوا.
وأوضح المتحدث أن الإدارة دائما ما كانت مستعدة لفتح الحوار مع العمال، لكنهم يرفضون الجلوس إلى طاولة المفاوضات ويطالبون بالرجوع الفوري للعمل، وفي خضم المفاوضات تم تأسيس المكتب النقابي بتمثيلية محدودة لا يتجاوز عددها 9 عمال، كوسيلة للضغط على الفندق.
ويضيف ذات المصدر أن الفندق بالرغم من تداعيات أزمة كورونا العالمية يواصل الاشتغال ويحاول الحفاظ على أكبر عدد من العمال، مشيرا أن قلة النشاط وغياب شبه كلي للسياح هو الذي دفع للاستغناء عن بعض المستخدمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك