سخط عارِم في صفوف طلبة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش

 

تشهد كلية الآداب والعلوم الإنسانية ، بمراكش،في هذه الأثناء، وقفة احتجاجية حضرها عدد مهم من الطلاب في رحاب الكلية، صباح يومه السبت 20 فبراير الجاري تنديدا بالواقع المرّ الذي يعيشه الطالب الجامعي منذ بداية الموسم الدراسي الإستثنائي الحالي، يطالبون خلالها بالعديد من المطالب ،واصفين إياها بالعادلة والمشروعة.

و تتمثل مطالب طلبة كلية الآداب والعلوم الإنسانية والتي تم تحديدها على سبيل الحصر بالملف المطلبي ، في تأجيل إمتحانات الدورة الربيعية العادية، لكون الفترة المتبقية على موعد الإختبارات لن يتمكن خلالها الطالب من الاطلاع على كافة المحاضرات المطالبين بها و مراجعة جميع الوحدات ، و هو ما دفعهم إلى المطالبة بتأخير الإمتحانات لأسبوع على الأقل كما هو الشأن بالنسبة لطلبة كلية الحقوق.

كما رفضوا خلال هذه الوقفة ايضا اجتياز أكثر من وِحدة واحدة في اليوم، مبررين ذلك لكونهم غير قادرين على الحفاظ على تركيزهم لاجتياز وحدتين، وطالبوا كذلك بضرورة تمديد المدة الزمنية للإمتحانات ، من ساعة ونصف إلى ساعتان، على اعتبار أن ساعة ونصف لا تسمح للطالب باستحضار جل معلوماته و الإجابة على الأسئلة موضوع الإختبار بشكل يتحقق معه حصوله على المعدل المرغوب فيه.

كما يطالبون من عمادة الكلية في شخصها السيد العميد، إعادة النظر في ملفهم المطلبي و فتح حوار خاص مع ممثلي الطلبة واستفسارهم حول أوضاع الطالب و نواقصه و العمل على إيجاد حلول فورية والتي من شأنها توفير الظروف الملائمة والمناسبة للطالب من أجل متابعة دراسته في أحسن الأحوال، عوض نهج سياسة التجاهل في حقهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك